محبو الخضراوات والفواكه ليسوا بمنأى عن زيادة الوزن

محبو الخضراوات والفواكه ليسوا بمنأى عن زيادة الوزن

وجدت دراسة أوروبية موسعة أن تناول الكثير من الفاكهة والخضراوات قد لا يكون كافياً للتخلص من الوزن الزائد الذي غالباً ما يحدث مع تقدم العمر.
وبمتابعة ما يقرب من 374 ألف شخص يعيشون في عشر دول أوروبية لمدة خمس سنوات، تبين أن الأشخاص الذين يتناولون كمية أكثر من الخضر والفاكهة ليسوا أقل عرضة لاكتساب وزن زائد، بشرط أن تأخذ العوامل الأخرى بعين الاعتبار، مثل كمية السعرات الحرارية التي تتضمن وجبات هؤلاء الأشخاص وممارسة التمارين الرياضية.

ولكن نتائج هذه الدراسة ليست عذرا للتوقف عن تناول الكثير من الخضر والفاكهة، فالأطعمة النباتية مليئة بالعناصر الغذائية التي قد تساعد على تجنب الأمراض الخطيرة م ثل بعض مشاكل القلب، وبعض أنواع من السرطان كما أشار فريق البحث بقيادة أني كلاري فرجناود من الكلية الملكية بلندن.
وفي بعض الدراسات السابقة بدا أن النظام الغذائي الذي اعتمد على تناول الكثير من الفواكه والخضار قد أتى بمفعوله.
إلا أن الدراسة الحالية لا تشير إلى أهمية اتباع أسلوب غذائي صحي للحفاظ على وزن مثالي مع التقدم في العمر، إلا أنهم يعتقدون أن عادات الأكل الصحي قد تساعد في منع زيادة الوزن التي من الممكن أن ترافق المقلعين عن التدخين.
إذا كان ذلك صحيحاً، فإن نتائج هذه الدراسة ربما يكون لها تصورات هامة على الصحة العامة، لأن زيادة الوزن بعد التدخين تكون سبباً في انتكاسة الأشخاص ومعاودتهم للتدخين مرة أخري.
بوجه عام ينصح الخبراء بتناول الكثير من الفاكهة والخضراوات بسبب نفعها الكبير للصحة العامة. خاصة في تقليل ضغط الدم المرتفع والكولسترول.