ريال مدريد يتوج بطلا للدوري الاسباني في بيلباو

ريال مدريد يتوج بطلا للدوري الاسباني في بيلباو

أحرز ريال مدريد لقبه 32 في دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم والاول منذ 2008 حين هز جونزالو هيجوين ومسعود اوزيل وكريستيانو رونالدو الشباك ليفوز الفريق 3-صفر على مضيفه اتليتيك بيلباو يوم الاربعاء.
وكان برشلونة سحق ضيفه ملقة 4-1 بفضل ثلاثية من ليونيل ميسي في وقت سابق يوم الاربعاء ليبقي على بصيص أمل للاحتفاظ باللقب لكن ريال سحق بيلباو المتأهل لنهائي كأس الاندية الاوروبية ليرفع الفارق مع برشلونة صاحب المركز الثاني الى سبع نقاط قبل جولتين من النهاية.

وأصبح جوزيه مورينيو مدرب ريال أول رجل يحرز ألقاب الدوري في بلده البرتغال و انجلترا وايطاليا واسبانيا ووضع حدا لسيطرة برشلونة - النادي الذي عمل فيه كمساعد للمدرب في التسعينيات من القرن الماضي - على اللقب في اخر ثلاثة مواسم.
ولم يخسر ريال سوى مرتين هذا الموسم واحدة خارج أرضه أمام ليفانتي 1- صفر والثانية على أرضه أمام برشلونة. وسجل ريال 115 هدفا في 30 مباراة ليحقق رقما قياسيا.
ويرجع الفضل في جانب كبير من تتويج ريال للقدرة الهجومية للفريق اذ سجل رونالدو 44 هدفا في الدوري مقابل 22 هدفا لهيجوين و20 لكريم بنزيمة. وهذه المرة الاولى التي يسجل فيها ثلاثة لاعبين من فريق واحد 20 هدفا أو أكثر لكل منهم.
كما منح مورينيو لتشكيلته التي كلفت الكثير من المال المزيد من الثقة ليقودهم للفوز على برشلونة الفريق الذي يعتبر أحد أفضل الفرق في تاريخ اللعبة.
وعانى برشلونة بسبب خسارته 16 نقطة خارج أرضه مقابل سبع نقاط فقدها ريال خارج ارضه قبل أن يخسر الفريق القطالوني 2-1 أمام ريال في مباراة القمة باستاد نوكامب الشهر الماضي لينتهي عمليا الصراع على اللقب.
واصبح ميسي نجم برشلونة وهو أفضل لاعب في العالم أول لاعب يسجل 68 هدفا في موسم واحد لفريق ينافس في احدى بطولات الدوري الكبرى في اوروبا محطما الرقم القياسي السابق والبالغ 67 هدفا والذي سجله جيرد مولر مهاجم بايرن ميونيخ السابق في موسم 1972-1973
وسجل ميسي 46 هدفا في الدوري الاسباني هذا الموسم ليتصدر قائمة الهدافين بفارق هدفين عن رونالدو.
ووضع كارليس بويول قائد برشلونة فريقه في المقدمة عقب مرور 13 من مباراته أمام ملقة في استاد نو كامب حيث قدمت الجماهير تحية حارة للمدرب بيب جوارديولا الذي أعلن يوم الجمعة الماضي انه سيترك برشلونة في نهاية الموسم الحالي.
وعادل سالومون روندون النتيجة بضربة رأس في الدقيقة 26 قبل أن يتعرض اندرياس انيستا لعرقلة عند حافة منطقة الجزاء ليسجل ميسي الهدف الثاني لبرشلونة من ركلة الجزاء.
وسجل ميسي (24 عاما) من ركلة جزاء ثانية حصل عليها في الدقيقة 59 قبل ان يمرر له انيستا كرة متقنة ليضعها من فوق كارلوس كاميني حارس ملقة ثم يسكنها الشباك الخالية.
وادت هزيمة ملقة الى الاضرار بشدة بفرصه في تجاوز بلنسية صاحب المركز الثالث ونيل المقعد الثالث المؤهل تلقائيا الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.
ويمتلك بلنسية الذي يحتل المركز الثالث 58 نقطة بعد فوزه 4-صفر على اوساسونا. ويأتي ملقة في المركز الرابع برصيد 55 نقطة.
ومنيت آمال اتليتيكو مدريد في الحصول على مكان بدوري أبطال اوروبا الموسم المقبل بانتكاسة بعد طرد لاعبه خابي ودخول هدف في مرماه في الدقائق الاخيرة ليتعادل 1-1 مع ضيفه ريال سوسيداد